الجزء الثالث – سكرم كتابة القصة SCRUM- Story

سكرم Scrum – Story

13332731_1912738045619450_478652785785482242_n

حكينا باجزاء سابقة عن القصة وانو التاسكات بالسكرم ما اسمها تاسك ولكن اسمها ستوري او بالعربي قصة

ليش قصة؟ لانو يلي طالعو فكرة السكرم قالو لازم التاسك تنقرا ققصة وجميع التاسكات تنكتب بشكل قصة بحيث انو يستطيع الشخص يلي مالو تقني والشخص التقني يفهمو معنى القصة

كتابة القصة متل ماحكينا بتنقسم لتلت اقسام

١- المستفيد من القصة
٢- المطلوب من القصة
٣- الهدف من الطلب

ذكرنا مثال سابق وهلا حنذكر مثال تاني

As a developer
I want to separate html from php in contact page
so that I can maintain clean code in that page

هي القصة هي قصة لمصلحة الديفيلوبر اذا قرأها صاحب المصلحة ئلو الحق يرفضها وئلو الحق يقبلها, هاد موضوع تاني مندخل فيه, بس المستفيد من القصة بهي الحالة الديفيلوبر لانو نتيجة القصة هي تحسين الكود

مثال تاني

As a product owner I want to have poll in home page so that I can gather users opinions

القصص لازم يتم وضعها بالسبرينت (يلي هو متل ماحكينا المدة الزمنية المعينة)

بس مالك المشروع كمان لازم يعرف اديش بيحسن الفريق ياخد قصص واديش تكلفة كل قصة.. لذلك لكل قصة في نقاط بتقيّم حجم القصة

ال Story Points

او نقاط القصة, هي تقييم صعوبة القصة عن طريق نقاط. ليش مو ساعات؟ لانو الساعات هي شي كمي ممكن يختلف من شخص لاخر, ممكن القصة نفسها يلي بتخلص بساعة مع شخص تخلص بساعتين او تلاتة مع شخص
اخر

اما درجة الصعوبة فهو شي ممكن الاتفاق عليه اكتر, والسبب التاني انو التقييم بالساعات ممكن يوصل الشركة لمراقبة الموظف او مايعرف بالمايكرو مانجمنت وهو اسوأ انواع الادارة عبر الشركات

اما النقاط فهي لاتتكلم عن عدد ساعات وانما تقيس مقدار الصعوبة, بعض الشركات بتستخدم احجام الكنزات
xsmall, small , medium, large , xlarge

بس المتعارف عليه اكتر شي هو الارقام يلي هي مقياس صعوبة حل القصة وهي كالتالي
1,2,3,5,8,13,20,40,100

القصة يلي قيمتها واحد هي قصة سهلة ممكن حلها بسرعة وبسهولة, القصة يلي قيمتها ١٠٠ معناها القصة كتير كبيرة ولازم تجزيئها لعدة قصص صغيرة

اغلب الفرق بتتفق انو اذا قصة اكبر من ٨ باتفاق الجميع, معناها هي القصة كتير معقدة ويجب تقسيمها لقسمين او ثلاتة او معناها انو القصة فيها شي مو واضح يجب ايضاحه

يتم تقييم صعوبة القصة متل ماذكرنا ببوست سابق عن طريق لعبة البوكر, وهاد الشي حنحكي في بالمرة القادمة

لميس

إسمي لميس, اعمل كمهندسة برمجيات في شركة إكسينغ في ألمانيا. بدأت في رحلة العمل في المجال البرمجي منذ أكثر من ١٠ سنوات في سنة ٢٠٠٣ كانت بداية رحلتي المهنية حيث كانت بدايتي مع ألعاب الفلاش.. حالياََ انا استخدم العديد من الأدوات البرمجية في العمل فنحن بحاجة ماسة للإطلاع على احدث التقنيات. هدفي هو نقل ما أتعلمه للمشاركة به وتبادل الخبرات مع الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *